• PDF
الأبعاد الاجتماعية للبيئة

كتب التقرير دكتور يعقوب غارب, جامعة بن غريون

إجراءات الماضي

حكمت بعض العوامل  ظروف البيئة في إسرائيل: أهمّ إجراءات التصنيع والخلفية الاقتصادية السياسية في تلك الفترة بالإضافة إلى أدوات التنظيم الحكومية وتدخل المواطنين في مجال البيئة. وكان المنظور البيئي الشائع حينئذ ما يسمّى بالإيكولوجيا الحديثة التي تتأسس على الافتراض أنّ المحافظة على البيئة تتمّ من خلال  تبنّي الاعتبارات البيئية في المؤسسات السياسية والاقتصادية والاجتماعية. ولكن هذا المنظور يغطي على التناقضات الداخلية وعدم استقرار النظم الحالية.

اتجاهات الحاضر

تواجه إسرائيل اليوم قضايا خاصّة بها ولكن بعضها مثلها مثل القضايا التي تواجه الدول المتطورة ذات نفس مستويات الدخل ونفس مناهج الاستهلاك. وأدى تبني الحكومة للاعتبارات البيئية وزيادة وعي الجمهور إلى أبعاد جودة البيئة إلى تفهم معنى التكاليف البيئية من جهة وزيادة التنظيم القانوني وفرض القانون من جهة أخرى. وقد أدى تفهم المجال الضيق المتبقي للأخطاء نتيجة حجم الدولة الصغير وقلّة الموارد الطبيعية إلى مستوى عال نسبيا من الإبداع والصمود.

سيناريو بقاء الحال على ما هو عليه

استمرار منظور الإيكولوجيا الحديثة مع دمج مترابط أكثر للاعتبارات البيئية في نظم التنظيم التابعة للدولة. زيادة تدخل قطاع الأعمال وتكاثر نشاط المجتمع المدني. توطيد العلاقة بين العلم والتكنولوجيا المعنية بحماية البيئة وزيادة الاستعمال للأدوات الاقتصادية. تهتمّ المدن برفع جودة الحياة فيها لجذب عدد إضافي من السكان وتشجيع توظيف رأس المال فيها. ورغم تطبيق السياسة البيئية تُلحق الأضرار بالموارد البيئية وبالمساحات المكشوفة حيث تتحول منطقة مركز الدولة وشمالها في المدى الطويل إلى مدينة-دولة. وسيكون رأس المال الاقتصادي وارتفاع مستوى الاستهلاك أهمّ القوى المؤثرة على البيئة في إسرائيل.

التوصيات للمستقبل

  •  سيناريوهات تتميز بعدم التأكد  

يعتمد سيناريو بقاء الحال على ما هو عليه على افتراض الاستقرار الجيو-سياسي في المنطقة والقيام باقتصاد السوق الحرّ مع استمرار إجراءات الخصخصة بدون الأخذ بعين الاعتبار إمكانية وقوع حادث متطرف من تغير المناخ أو تغير الموقف الدولي تجاه إسرائيل.

ويعتمد السيناريو البديل لعدم التأكد على الافتراض أن الاستقرار قد ينتهك لسبب مما يؤدي إلى عدم الاستقرار الاجتماعي.

  •  سيناريوهات التوزيع العادل داخل الجيل الواحد 

ردّا على عدم الاستقرار الاجتماعي قد تتطور إجراءات للتوزع الأكثر عدالة لموارد البيئة من أجل الجيل الحالي (العدالة داخل الجيل الواحد) ولكن على حساب المحافظة عليها من أجل الأجيال المقبلة (منها الاستهلاك الزائد والإذن بالبناء على أراض إضافية).

 


الرجوع إلى آراء الخبراء



מיקומך - عربي