• PDF
نظام المياه

كتب التقرير شمعون طال, شركة الاستشارة طال م.ض. الذي كان سابقا رئيس سلطة المياه

إجراءات الماضي

اعتُبر تزويد المياه في إسرائيل قسم من البنية التحتية الإستراتيجية لحصول على الأهداف الوطنية فكانت شؤون المياه تدار إدارة قطرية. حتى التسعينات من القرن العشرين اعتُبر قطاع الزراعة هدفا بالغ الأهمية في المنظور السياسي لإدارة شؤون المياه. وأقيمت البنية التحتية القانونية والمادية والإدارية بناء على تفهم قلّة مصادر المياه وتأزّم المشكلة في المستقبل.

اتجاهات الحاضر

تعتَبر المياه اليوم موردا ناقصا. ولكن في نفس الوقت توسعت الأهداف الوطنية لتزويد المياه لتشمل حماية المناظر الطبيعية ومصادر المياه الطبيعية. تؤدي شؤون المياه في الشرق الأوسط دورا سياسية ويجب على دولة إسرائيل الامتثال بتعهداتها في الاتفاقيات السياسية التي تعالج قضية المياه في مجمل قضايا المفاوضات. وفي إدارة شؤون المياه تمّ الفصل بين أصحاب القرار (الحكومة والوزراء) وبين الإدارة المهنية اليومية (سلطة المياه). تجري شؤون إدارة المياه بناءً على مبدأ التنمية المستدامة وذلك بواسطة زيادة موارد المياه من خلال تحلية مياه البحر وإعادة تدوير المياه المطهَّرة للزراعة. تُحفَظ صلاحية موارد المياه من خلال منع تلويثها وإعادة ترميم الموارد الملوَّثة. يجري تطوير الإجراءات والمناهج لضمان مياه الشرب البديلة في أحيان الأزمة.

سيناريو بقاء الحال على ما هو عليه

وضع التخطيط الهيكلي لشؤون المياه الذي تمّ التصديق عليه في شهر تموز/يوليو 2011 الأساس لإدارة شؤون المياه في ظروف عدم التأكد مثل الانخفاض في موارد المياه الطبيعية. وبموجب مبادئ إدارة شؤون المياه يتمّ تزويد المياه للمستهلكين في المدن وللصناعات بناءً على قواعد اقتصاد السوق. أما حماية الأهداف الوطنية وتطويرها فيما يتعلق بحجم الزراعة وتواجدها في أنحاء البلاد وتلبية احتياجات الطبيعة للمياه والامتثال ببنود باب المياه في اتفاقيات السلام فتتحقق من خلال دعم الحكومة المالي لثمن المياه. وتُُضمَن استمرارية تزويد المياه لمختلف الأغراض بواسطة زيادة كفاءة الخزان الفعال وموارد أخرى للمياه. والحصول على تضاعف موارد المياه يتمّ من خلال تحلية مياه البحر مع زيادة كفاءة  الطاقة لإنتاجها وبواسطة صرف مياه الصرف الصحي المطهَّرة إلى الزراعة مع ضمان تخفيض مخاطر تلويث الأرض والمياه الجوفية. الاشتراك الفعال في إيجاد الحلول الإقليمية لتتمية موارد إضافية للمياه مع التغلب على نقص المياه في المنطقة. يجري تطوير الموارد الإضافية للمياه (المياه الحجرية في النقب وتجميع جريان المياه السطحية) بناءً على الجدوى الاقتصادية لاستغلالها. تزيد كفاءة استهلاك المياه من خلال إدارة الاستهلاك وإدارة جريان المياه السطحية ومصارف المياه.

التوصيات للمستقبل

تحوّل التخطيط الهيكلي لشؤون المياه الذي تمّ التصديق عليه مؤخرا إلى مشروع التطوير للسنوات المقبلة.

 

icon إلى الوثيقة الكاملة باللغة العبرية

 


الرجوع إلى آراء الخبراء



מיקומך - عربي