• PDF
الأرض ومساحات الفراغ

كتب هذه التوصيات المهندس المعماري دان ستاف نائب المدير العام السابق للتخطيط والتطوير في إدارة أراضي إسرائيل

إجراءات الماضي

أعتُبرت الأرض في إسرائيل موردا قوميا معدّ للحصول على أهداف الدولة وأهمّها الهيمنة على مساحات فراغ. وتمّ تخصيص الأرض لمستخدميها من خلال إجراءات نقلت فعلا ملكية الأرض إلى وضع شرعي شبيه بالملكية الخاصّة. صودرت الأراضي الخاصّة لأغراض التجارة ومن أجل خدمة الجمهور. ونتيجة الالتماسات الكثيرة إلى المحكمة تغير جدول الأولويات فانخفضت مصادرة الأراضي انخفاضا بارزا وتجري لأهداف جماهيرية واضحة فقط وخاصّة لتطوير البنية التحتية.

اتجاهات الحاضر

تُعتبر الأرض اليوم وسيلة من بين وسائل الإنتاج  أكثر من كونها موردا للحصول على الأهداف الوطنية. ومع ذلك لا يشمل ثمن الأرض التكاليف الخارجية منها نكاليف البنية التحتية أو تكاليف الأضرار للبيئة. ويؤدي انعدام تثبيب أسعارالأرض إلى توسع المناطق المبنية على حساب المساحات المكشوفة من جهة وعرقلة التجدد في نسيج المدينة الحالي من جهة أخرى.

سيناريو بقاء الحال على ما هو عليه

تتحول الأرض إلى مورد اقتصادي قد يحلّ بعض المشاكل الاقتصادية والاجتماعية في المدى القصير مما سيؤدي إلى توسع المناطق المبنية على حساب كفاءة إدارة المساحات المبنية والمعمورة وعلى حساب المساحات المكشوفة. أما التجدد الحضري في المدينة فيتمّ حين يُعتَبر ذا قيمة اقتصادية فقط. فبدون التجدد الحضري تنتقل المناطق السكانية والنشاط التجاري والصناعي إلى مناطق الفراغ خارج المدن.

التوصيات للمستقبل

سيناريو تخفيض سرعة التوسع مع الحفاظ على المساحات المكشوفة وحمايتها:

وضع النظام المتكامل للمواصلات (خاصّة المواصلات العامّة) والأعمال التجارة والشغل كنظام مركزي من نهاريا حتى بيرالسبع تتفرع منه الفروع والدائرات الثانوية. وسيكون هذا النظام الهيكل الأساسي للنظام العمراني القطري بمثابة منطقة حضارية عمرانية قطرية واحدة.

  • يرتبط تخفيض توسع المناطق المبنية بتقوية المدن والحياة الحضرية وبتطبيق مشروع تجدد حياة المدينة من منظور قطري شامل وباتخاذ الوسائل لتقليل التوسع إلى ضحواحي المدينة  

  • إقامة المنازل الميسرة الشراء بمناهج جديدة ونظم حديثة لمجموعات واسعة من السكان  

  • الاستعداد والتصدي لموجات من الهجرة اليهودية إلى إسرائيل أو التجمع خاصّة في المدن 

  • زيادة استخدام ما تحت الأرض وذلك بوسائل مختلفة منها تغيير ملكية ما تحت الأرض 

  • تقييد نسبة التوسع في المناطق المبنية بما لا يزيد عن 0.05% - 0.1% 

  • وقد يندمج سيناريو تخفيض سرعة التوسع بسيناريوهات أخرى: 

  • سيناريو التوفير بالأرض المخصصة للبنية التحتية الذي يدعو إلى: 
    • تدفع مشاريع البنية التحتية عن استخداماتها للأرض 
    • تشجيع التكامل بين مشاريع البنية التحتية ومنها الأنفاق داخل المدن والممرات بين المدن 
  • سيناريو الحماية والتطوير الذي يدعو إلى: 

    • لا تتأسس حماية المساحات المكشوفة على الطريقة القديمة لتوزيع استخدامات الأرض ما بين الحماية والتطوير والتوزيع الحاد بين أنواع الحماية. فيجب على تخطيط توزيع الأرض في المستقبل خلق التكامل بين وظائف الأرض في إطار أنسجة من التخطيط المتشابهة بالمحميات البيوسفرية.


الرجوع إلى آراء الخبراء



מיקומך - عربي