• PDF

المواصلات: وسائل النقل الآلية والحمولة في الشوارع

المؤشرات لدراسة ضغوط المواصلات وزيادة استهلاك الوقود على البيئة. يقيس مؤشر وسائل النقل الآلية عدد السيارات لكل ألف نسمة ويقيس مؤشر الحمولة عدد الكيلومترات التي تسافر جميع العربات الآلية في السنة

مستوى استعمال العربات الآلية في إسرائيل منخفض مقارنة بدول المنظمة للتعاون الاقتصادي والتنمية. ومن المتوقع أن يزيد زيادة بالغة عدد الكيلومترات التي تسافرها السيارات في الشوارع فتزداد وطأة العبء على البيئة

إزداد خلال عشرين السنة الأخيرة عدد السيارات في إسرائيل زيادة بالغة حيث ازداد عدد السيارات الخاصّة بنسبة حوالي 160% وعدد الكيلومترات التي سافرت بحوالي 186% بينما ارتفع عدد السكان بحوالي 69%. وكانت حوالي 13% من مجموع السيارات الخاصّة تابعة للشركات, وكانت ثُلثَيها تابعة لشركات التأجير. في 2006 كانت سيارات الشركات حوالي 60% من السيارات الجديدة بينما انخفضت هذه النسبة في التسعينات من القرن العشرين إلى حوالي 30%. وانخفضت هذه النسبة في ثلاث السنوات الماضية بنسبة ضئيلة فقط. في مجموعة الفئات الاجتماعية-الاقتصادية العليا يصل مستوى الاستحواذ على عربات آلية إلى 463 سيارة لكل 1,000 نفس, 5 أضعاف مستوى الحصول على العربات الآلية في أسفل مجموعة الفئات اجتماعية-اقتصادية حيث يستحوذ فيها كل 1,000 نفس على 73 سيارة فقط. ينخفض مستوى الحصول على عربات آلية وعدد الكيلومترات التي تسافر في إسرائيل مقارنة بدول الغرب. تقلّ نسبة مسافات السفر بالسيارات الخاصّة في مجمل مسافات السفر في العربات الآلية في إسرائيل مقارنة بدول المنظمة للتعاون الاقتصادي والتنمية أيضا. ومع ذلك كانت زيادة مسافات السفر في إسرائيل منذ التسعينات من أعلى نسب في دول المنظمة للتعاون الاقتصادي والتنمية حيث وصلت إلى 114% ما بين 1990 – 2004. ويشكّل حجم مسافات السفر وزيادتها المستمرّة في إسرائيل كدولة صغيرة كثيفة السكان مشكلة بيئية خطرة. إذا بقي الحال على ما هو عليه حتى عام 2030 من المتوقع أن تكون في إسرائيل حوالي 350 سيارة لكل 1,000 نفس وهي زيادة بنسبة حوالي 35% مقارنة بعام 2009. ومعنى ذلك أنّ مسافات السفر ومسافات السفر لكل شخص قد ترتفع بحوالي 60% – 65%. وبناءً على هذا الافتراض قد ترتفع ارتفاعا بالغا مؤشرات المواصلات التي يرافقها توسيع الشوارع المتواجدة وشق طرق جديدة مع زيادة استهلاك الوقود وتلوث الهواء.

icon إلى الوثيقة  الكاملة  باللغة العبرية



الرجوع إلى المؤشرات



מיקומך - عربي